Topسياسة

جمهورية آرتساخ تحتفل بالذكرى 28 لاستقلالها

تحتفل جمهورية آرتساخ بالذكرى 28 لاستقلالها.

في 2 أيلول سبتمبر عام 1991، في جلسة مشتركة لنواب الشعب لناغورنو كاراباخ والمجالس الإقليمية شاهوميان، أعلن تأسيس جمهورية ناغورني كاراباخ على أساس الحدود السابقة لمنطقة ناغورني كاراباخ ومنطقة شاهوميان.  وتم التوقيع على إعلان استقلال جمهورية ناغورني كاراباخ. وتحقق الاستقلال الشرعي بالاعتماد من الاتحاد السوفياتي للتشريعات في 3 نيسان أبريل عام 1990، حيث اللائحة التي تنظم المسائل المتعلقة بجمهورية اتحادية الانفصال عن الاتحاد السوفياتي. هذا القانون ينظم الحق في الحكم الذاتي للوطن واتخاذ قرارات مستقلة لها ويبين الوضع القانوني للدولة عند الانفصال عن الاتحاد السوفياتي.

وقبل الانهيار الرسمي للاتحاد السوفياتي ببضعة أيام فقط في 10 كانون الأول ديسمبر عام 1991، أجري استفتاء في ناغورني كاراباخ وفازت الأغلبية الساحقة من السكان لصالح الاستقلال التام عن أذربيجان. عقب الانتخابات البرلمانية لتشكيل حكومة جمهورية ناغورني كاراباخ الأولى.

ذهبت حكومة جمهورية ناغورني كاراباخ لتستقل للعمل في ظل ظروف حرب شاملة، والحصار والعدوان التي شنته أذربيجان. مستخدمين الأسلحة والمعدات الحربية من جيش الاتحاد السوفييتي الرابع في مقرهم، وعملت أذربيجان لتفعيل العمليات العسكرية ضد ناغورني كاراباخ.

وصلت الحرب إلى درجات متفاوتة من النجاح من خريف عام 1991 وحتى أيار مايو من عام 1994. كانت هناك أوقات عصيبة وذلك عندما تم القبض على ما يقرب من 60 في المئة من أراضي ناغورنو كاراباخ، بينما تعرضت العاصمة ستيباناكيرت والمناطق السكنية وغيرها بغارات جوية مكثفة وقصف مدفعي مستمر تقريبا. وقامت قوات الدفاع عن ناغورني كاراباخ بتحرير مدينة شوشي، في شهر أيار مايو من عام 1992، وتم فتح ممر في منطقة لاشين، وخلقت فرصة لإعادة أراضي ناغورني كاراباخ وأرمينيا، وبالتالي تحييد جزئيا الحصار المتعدد لسنوات على ناغورني كاراباخ.

وبناءً على طلب أذربيجان، في 12 أيار مايو عام 1994 تم التوقيع على وثيقة لوقف إطلاق النار من قبل أذربيجان وناغورنو كاراباخ وأرمينيا.

إظهار المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى